الاثنين، 14 يونيو، 2010

خرائط الامكانات البيئية لإنتاج محاصيل الحبوب في محافظة بابل باستعمال نظم المعلومات الجغرافية (عرض رسالة ماجستير غير منشورة).

تنويــه: يتم تصفح المدونة، من خلال عبارة - رسالة أقدم – اسفل يسار الصفحة. 
المقدمة
إن الجغرافية اليوم تسعى إلى التعمق في القضايا البيئية الطبيعية والبشرية والبحث في جوانبها التطبيقية وتوجيهها لخدمة خطط التنمية في المجتمع، باعتمادها على مصادر معلوماتية تزداد تنوعاً وتشابكا يصل إلى مستوى التعقيد، من حيث إمكانية التعامل معها وتحليلها، لذا كانت الخارطة ولا تزال تمثل أفضل أدوات الجغرافي في العرض والتحليل لهذا الكم ألمعلوماتي المتشابك، وبازدياد الحاجة لعلم الخرائط ازداد التطور العلمي والفني لهذا العلم الذي توج بإنشاء نظم المعلومات الجغرافية(Geography Information System).
  ففي الوقت الذي تتجه فيه العلوم المختلفة إلى التخصص في فروعها الدقيقة ،نلاحظ أن الجغرافية تتجه للتركيز على الجوانب التطبيقية لفروعها المختلفة التي لا تستطيع الاستغناء فيها عن الخارطة التي تعرض مواضيعها المكانية(Spatial Data) وصفاتها وخصائصها (Attributes) ، ونظرا لسعة وضخامة هذه البيانات الجغرافية خاصة بعد تدفق الكم الهائل من البيانات الجغرافية عن طريق التصوير الجوي ومعطيات الاستشعار عن بعد، فقد تطلب الأمر إيجاد وسائل جديدة لإدارة ومعالجة وتحليل هذا الكم ألمعلوماتي الهائل ،نتج عنه إنشاء نظم المعلومات الجغرافية (GIS)، التي تقوم أساسا على معالجة وتحويل البيانات المختلفة إلى خرائط متنوعة يعتمد عليها في العرض والتحليل البيئي الجغرافي وهو ما عرف بالخرائط الآلية أو الرقمية (Digital Map) في بداية النصف الثاني من القرن العشرين، والتي طورت فيما بعد لتتضمن قدرات تحليلية ذاتية معتمدة على قدرات برامجية – حاسوبية، وهو ماساهم في تطور علم الخرائط بشكل كبير جدا وانتقاله إلى ميادين أوسع ،مساهما وبشكل فعال في تطور الجغرافية وأدواتها التحليلية وأساليبها البحثية، ولاسيما وإننا نعيش في عصر الثورة المعلوماتية الذي يشير إلى ظهور فروع بحثية تطبيقية جديدة قادرة على التفاعل مع كم معلوماتي هائل ومتنوع ،وهو ما يدعو الجغرافيين لاعتناق فروعهم الجديدة وتطوير أدواتهم التقليدية.
  وتسعى هذه الدراسة إلى توضيف نظم المعلومات الجغرافية والمرئيات الفضائية في التمثيل الخرائطي الامثل للامكانات البيئية في محافظة بابل وتحليلها وإبراز دورها في تباين كميات انتاج محاصيل الحبوب خرائطيا، مع الاعتماد على العديد من الامكانات التحليلية لنظم المعلومات الجغرافية (GIS).
  وقد اعتمدت الدراسة على العديد من المصادر في إعداد خرائطها، كان في مقدمتها المرئيات الفضائية والخرائط القديمة والجداول الإحصائية وغيرها..التي اعتمدت في إعداد الخرائط الموضوعية للفصل الثاني باستعمال الرموز المناسبة لكل منها،في حين تم الاعتماد على التقارير والجداول الإحصائية في إعداد الخرائط الموضوعية للفصل الثالث باستعمال الرموز البيانية، فضلا عن الاعتماد على خرائط الفصلين الثاني والثالث في استنباط وإنتاج خرائط موضوعية جديدة في الفصل الرابع باستعمال بعض الامكانات التحليلية في اﻠ GIS.
  انقسمت الدراسة على أربعة فصول ضم الأول منها موقع منطقة الدراسة وحدودها ودليلها النظري، وضم الفصل الثاني عرضاً وتحليلاً خرائطياً للامكانات البيئية فيها، وضم الفصل الثالث الإنتاج الزراعي لمحاصيل الحبوب في منطقة الدراسة باسلوب العرض والتحليل الخرائطي، في حين ضم الرابع أهم تحليلات اﻠ GISالمستعملة في استنباط خرائطه التي تناولت بالعرض والتحليل العوامل المؤثرة في تباين الامكانات البيئية وكميات انتاج المحاصيل في منطقة الدراسة.  
المستخلص
تهدف الدراسة إلى بيان أهمية إظهار التباينات المكانية والزمانية للامكانات البيئية في محافظة بابل خرائطيا، وتحويل الكم المعلوماتي المتباين كماﹰ ونوعاﹰ إلى خرائط متقدمة وموحدة ، لتسهيل عملية المقارنات البصرية والعمليات التحليلية للاستدلال على العلاقات والارتباطات المتبادلة بين الظواهر الجغرافية ، وبيان دور وتأثير كل منها على تباين التوزيع لإنتاج محاصيل الحبوب الرئيسية.
إن الخرائط التي تظمنتها الدراسة تم إعدادها باستعمال نظم المعلومات الجغرافية (GIS) باعتبارها أداة فعالة وفريدة في امكاناتها ، وتم إعداد هذه الخرائط اعتماداً على معطيات الاستشعار عن بعد والبحوث والتقارير والجداول الإحصائية لعام 2005 ، فضلاً عن الخرائط القديمة بعد تحديثها .
 استطاعت الدراسة أيضاً توظيف المعلومات والبيانات في إعداد وتصميم خرائط متقدمة ذات مواصفات عالية في الرسم والتصميم ، فضلاً عن الاستنباط والتحديث والتحليل ، حيث تحتوي تقنية الـ (GIS) على امكاناتها كبيرة في التحليل المكاني والوصفي ، وبذلك فقد استطاعت إظهار التباينات المكانية والزمانية للامكانات البيئية من جهة ، ولتوزيع محاصيل الحبوب من جهة أخرى وأسباب تباينهما ، من خلال اسلوبي العرض والتحليل الخرائطين ،اللذين تلعب الخارطة فيهما دور الرسالة بين المرسل والمتلقي لتحقيق عملية التوصيل الكارتوكرافي ، حيث أنها تمثل الهدف الأساس لصانع الخارطة.
 فظهر في وسط وشمال وشمال شرق منطقة الدراسة تجمع للامكانات البيئية الملائمة لإنتاج محاصيل الحبوب اكثر مما هي عليه الحال في الجنوب والجنوب الشرقي، نتيجة التشتت وعدم ملائمة بعض العوامل البيئية للإنتاج ، وبذلك لوحظ أن أعلى كميات الإنتاج في الأجزاء الأولى رافق ذلك قلة في الأجزاء الأخرى .  

قائمة المحتويات
المقدمة 1
الفصل الأول:- الإطار النظري
1.1.الدليل النظري 3
أولا. المشكلة 3
ثانيا. الفرضية 3
ثالثا. الهدف 3
رابعا. مبررات الدراسة 3
خامسا. منهجية الدراسة 4
2.1.الموقع والمساحة والحدود 4
أولا: موقع منطقة الدراسة 4
ثانيا:حدود ومساحة منطقة الدراسة 4
3.1 الدراسات السابقة 6
4.1 الجغرافية ونظم المعلومات الجغرافية 8
5.1. نظم المعلومات الجغرافية GIS 9
أولا. مفهوم نظم المعلومات الجغرافية ( GIS ) 11
ثانيا. مكونات نظم المعلومات الجغرافية ( GIS ) 12
ثالثا. قواعد البيانات الجغرافية 20
6.1. علم الخرائط ( الكارتوكرافيا ) 20
أولا. الكارتوكرافيا في نظم المعلومات الجغرافية 23
ثانيا. المفهوم الحديث للخرائط الموضوعية 26
ثالثا. إنشاء الخرائط الموضوعية في GIS 27
رابعا. مراحل إعداد الخارطة الموضوعية في GIS: 28
7.1. الاستشعار عن بعد 38
أولا . معطيات الاستشعار عن بعد المستعملة في هذه الدراسة 40
ثانيا . القمر لاندسات -7- وأجهزة الاستشعار المحمولة على متنه واستعمالاتها 40
ثالثا : المعالجات الرقمية للمرئيات الفضائية المستعملة في هذه الدراسة 42
8.1.خصائص محاصيل الحبوب(القمح والشعير،الذرة الصفراء والشلب ) والمتطلبات الأساسية لزراعتها 50
أولا. المناخ 50
ثانيا. التربة خصوبتها وإنتاجيتها 51
ثالثا. السطح 54
رابعا. المتطلبات المائية 55
خامسا. التسميد 56
سادسا. العمل 57
سابعا. الحصاد 58
ثامنا. الأهمية الاقتصادية لمحاصيل الحبوب 59
الفصل الثاني:- إعداد قاعدة المعلومات الجغرافية لمحافظة بابل 61
1.2 .خرائط تصنيف استعمالات الأرض في محافظة بابل اعتماداً على معطيات الاستشعار عن بعد وعمليات المعالجات الرقمية: 62
ثانيا. التصنيف باستعمال التفسير البصري للمرئيات 64
ثالثا. التصنيف الرقمي لمرئية لاندسات ETm7 68
2.2. إعداد خرائط الامكانات الطبيعية في محافظة بابل 74
أولا. السطح 74
ثانيا. الخصائص المناخية 83
ثالثا. الموارد المائية 104
رابعا. التربة 107
خامسا. النبات الطبيعي 112
3.2. إعداد خرائط الامكانات البشرية في محافظة بابل 114
أولا. السكان 114
ثانيا. شبكة الري والصرف 119
 ثالثا. النقل والتسويق 123
رابعا. السياسات الحكومية 127
الفصل الثالث:-خرائط التوزيع الجغرافي لزراعة الحبوب وإنتاجها في محافظة بابل
1.3. المساحات والأراضي الزراعية: 129
أولا. المساحات المزروعة في الموسم الشتوي ( 2004 – 2005 ) 129
 ثانيا.المساحات المزروعة في الموسم الصيفي 2005 138
 2.3. الإنتاج 145
أولا. الموسم الشتوي 145
ثانيا. الموسم الصيفي 149
3.3. إنتاجية الدونم ( غلة الدونم ) 153
أولا. إنتاجية الأراضي في الموسم الشتوي 153
ثانيا. إنتاجية الأراضي في الموسم الصيفي 153
4.3. مقارنة بين خرائط الموسم الشتوي والصيفي 155
الفصل الرابع:- التحليل الجغرافي للتباين المكاني والفصلي لامكانات محافظة بابل البيئية ودورها في إنتاج محاصيل الحبوب باستعمال تحليلات Gis
1.4. التحليل الجغرافي في نظم المعلومات الجغرافية Gis 158
 أولا. التحليل المكاني في نظم المعلومات الجغرافية : spatial Analysis 159
ثانيا. التحليل ألوصفي : Attributes and Statistical Analysis and Reporting 161
ثالثا. التحليل المكاني و ألوصفي : spatial and Attributes Analysis 162
رابعا. تحليل الترابط والاتصال: Joins and Relates 162
2.4. العلاقة بين كميات الإنتاج و الامكانات البيئية في المحافظة 162
أولا. تباين المساحات الزراعية في منطقة الدراسة 163
ثانيا. تباين إنتاجية الأراضي ( متوسط غلة الدونم) 178
3.4.تصنيف خرائط الامكانات البيئية الملائمة لإنتاج المحاصيل في منطقة الدراسة: 191
الاستنتاجات والتوصيات 200-199
قائمة المصادر 201
الملخص باللغة الإنكليزية 207
فهرست الخرائط
التسلسل العنوان الصفحة
1. موقع منطقة الدراسة 5
2. المرئية الموزائيك للحزم(3,2,1) للقطات القمر الصناعي لاندسات-7 43
3. المرئية الموزائيك للحزمة(8) للقطات القمر الصناعي لاندسات-7 43
4. عملية القطع للمرئية الموزائيك للحزم(3,2,1) للقطات القمر الصناعي لاندسات-7 45
5. عملية القطع للمرئية الموزائيك للحزمة(8) للقطات القمر الصناعي لاندسات-7 45
6. المرئيات الفضائية قبل وبعد عملية نشر القيم للحزم(3,2,1) 49
7. المرئيات الفضائية قبل وبعد عملية نشر القيم للحزمة(8) 49
8. تصنيف الغطاء الأرضي واستعمالات الأرض للمستوى الأول في محافظة بابل 65
9. تصنيف الغطاء الأرضي واستعمالات الأرض للمستوى الثاني في محافظة بابل 66
10. التصنيف الرقمي للغطاء الأرضي واستعمالات الأرض للمستوى الأول في محافظة بابل 71
11. التصنيف الرقمي للغطاء الأرضي واستعمالات الأرض للمستوى الثاني في محافظة بابل 72
12. خطوط الارتفاعات المتساوية في محافظة بابل 76
13. مستويات السطح في محافظة بابل 77
14. أقسام السطح في محافظة بابل 79
15. محطات الدراسة المناخية 85
16. التباين المكاني للإشعاع الشمسي السنوي في محافظة بابل 87
17. معدلات درجات الحرارة السنوية في محافظة بابل 91
18. التباين المكاني لمعدلات الضغط الجوي في محافظة بابل 94
19. التباين المكاني لمعدلات سرعة الرياح في محافظة بابل 96
20. التباين المكاني لمعدلات مجموع التساقط السنوي في محافظة بابل 99
21. التباين المكاني لمعدلات مجموع التبخر السنوي في محافظة بابل 101
22. التباين المكاني لمعدلات الرطوبة النسبية في محافظة بابل 103
23. شبكة الري والبزل في محافظة بابل 105
24. أنواع الترب في محافظة بابل 109
25. أنواع النبات الطبيعي في محافظة بابل 113
26. الكثافة العامة للسكان في محافظة بابل 117
27. الكثافة الزراعية للسكان في محافظة بابل 118
28. طرق النقل في محافظة بابل ومراكز التسويق 125
29. التقسيمات الإدارية لمحافظة بابل 130
30. التوزيع الجغرافي للمساحات المزروعة بالقمح والشعير في محافظة بابل لعام2005 134
31. التوزيع الجغرافي للمساحات المحصودة بالقمح والشعير في محافظة بابل لعام2005 136
32. التوزيع الجغرافي للمساحات غير المحصودة بالقمح والشعير في محافظة بابل لعام2005 137
33. التوزيع الجغرافي للمساحات المزروعة بالذرة والشلب في محافظة بابل لعام2005 141
34. التوزيع الجغرافي للمساحات المحصودة بالذرة والشلب في محافظة بابل لعام2005 143
35. التوزيع الجغرافي للمساحات غير المحصودة بالذرة والشلب في محافظة بابل لعام2005 144
36. التوزيع الجغرافي لإنتاج القمح والشعير في محافظة بابل لعام2005 146
37. التوزيع الجغرافي لإنتاج الذرة والشلب في محافظة بابل لعام2005 150
38. التوزيع الجغرافي لمتوسط غلة الدونم/كغم للقمح والشعير في محافظة بابل لعام2005 154
39. التوزيع الجغرافي لمتوسط غلة الدونم/كغم للذرة والشلب في محافظة بابل لعام2005 156
40. تباين مساحة الاقضية والنواحي وتباين امتداد المساحات الزراعية في محافظة بابل 164
41. أثر الأنهار على امتداد المساحات الزراعية في محافظة بابل 166
42. أثر التربة على امتداد المساحات الزراعية في محافظة بابل 168
43. أثر السطح على امتداد المساحات الزراعية في محافظة بابل 170
44. أثر كثافة السكان الزراعية على امتداد المساحات الزراعية في محافظة بابل 173
45. العوامل البيئية الأساسية المؤثرة على امتداد المساحات الزراعية في محافظة بابل 175
46. متوسط إنتاجية الأراضي لمحاصيل الحبوب في محافظة بابل 180
47. أثر العوامل البيئية الأساسية على إنتاجية الأراضي في محافظة بابل 181
48. نطاق الخدمة لمراكز التسويق والأراضي الزراعية الأقرب له 192
49. تصنيف الامكانات البيئية في محافظة بابل حسب ملائمتها لإنتاج محاصيل الحبوب 193
50. تصنيف الامكانات البيئية الملائمة لإنتاج القمح في محافظة بابل 195
51. تصنيف الامكانات البيئية الملائمة لإنتاج الشعير في محافظة بابل 196
52. تصنيف الامكانات البيئية الملائمة لإنتاج الذرة في محافظة بابل 197
53. تصنيف الامكانات البيئية الملائمة لإنتاج الشلب في محافظة بابل 198
فهرست الجداول
التسلسل العنوان رقم الصفحة
1. خصائص أجهزة الاستشعار عن بعد على متن Landsat-7 المستعملة في هذه الدراسة 41
2. إستعمالات الحزم الطيفية لمتحسسات لاندسات7 المستعملة في الدراسة الحالية 42
3. التحليل الإحصائي للحزم (8,3,2,1) قبل وبعد عملية نشر القيم 47
4. درجات الحرارة الحدية والمثلى لنمو محاصيل (القمح والشعير والذرة والرز) 50
5. المقننات المائية لمحاصيل الحبوب 55
6. تصنيف هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية U.S.G.S لاستعمالات الأرض 63
7. نتائج تصنيف الغطاء الأرضي واستعمالات الأرض باستعمال التفسير البصري لمرئيات الدراسة حسب نظامU.S.G.S 67
8. نتائج التصنيف الرقمي الموجه لمرئيات منطقة الدراسة حسب نظامU.S.G.S 73
9. مستويات السطح ومساحتها في منطقة الدراسة 78
10. المعدل الشهري والسنوي لكمية الإشعاع الشمسي الواصلة إلى محطات الدراسة بالملي واط/ سم2 للمدة 1961- 2002 88
11. المعدل الشهري والسنوي لدرجات الحرارة لمحطات الدراسة (بالمئوي) للمدة 1961- 2002 89
12. درجات الحرارة الصغرى والعظمى الشهرية والسنوية في محطات الدراسة للمدة 1961-2002 90
13. معدلات الضغط الجوي الشهري والسنوي بالمليبار في محطات الدراسة للمدة 1961-2002 93
14. معدلات سرعة الرياح الشهرية والسنوية في محطات الدراسة(م/ثا) للمدة 1961-2002 95
15. مجموع الأمطار الشهرية والسنوية في محطات الدراسة(ملم) للمدة1961-2002 98
16. المعدل الشهري والسنوي للتبخر في محطات الدراسة(ملم) للمدة1961-2002 100
17. المعدل الشهري والسنوي للرطوبة النسبية في محطات الدراسة(%) للمدة1961-2002 102
18. توزيع السكان حسب البيئة في محافظة بابل لعام 2005 115
19. أهم جداول شط الحلة وأطوالها والمساحات التي تعتمد عليها 122
20. المساحات الزراعي وكميات الإنتاج ومتوسط غلة الدونم الواحد لمحصول الحنطة في محافظة بابل على مستوى الناحية والقضاء لعام 2005 132
21. المساحات الزراعية وكميات الإنتاج ومتوسط غلة الدونم الواحد لمحصول الشعير في محافظة بابل على مستوى الناحية والقضاء لعام 2005 133
22. المساحات الزراعية وكميات الإنتاج ومتوسط غلة الدونم الواحد لمحصول الذرة الصفراء في محافظة بابل على مستوى الناحية والقضاء لعام 2005 139
23. المساحات الزراعية وكميات الإنتاج ومتوسط غلة الدونم الواحد لمحصول الشلب في محافظة بابل على مستوى الناحية والقضاء لعام 2005 140
فهرست الأشكال
التسلسل العنوان الصفحة
1. جغرافيات العالم الحقيقي 8
2. دورة الـ GIS المتكاملة 9
3. العلاقة بين الـ GIS ومصادرها الأساسية 12
4. بعض العمليات التي يقوم بها البرنامج ERDAS Imagine8.4 14
5. بعض نوافذ Arc map 15
6. واجهة برنامج Arc catalog 16
7. أنواع مقاييس الرسم الخطية والنسبية في برنامج ArcGis9.1 32
8. الرموز الخرائطية في برنامج Arc Gis9.1 34
9. بعض الرموز البيانية في برنامج ArcGis9.1 35
10. نافذة التحكم في تصميم مفتاح الخارطة في برنامج ArcGis9.1 36
11. أنواع رمز الشمال وارتباطه الذاتي بالخارطة ( عملية التدوير للخارطة) في برنامج ArcGis9.1 36
12. نافذة التحكم في تصميم الإحداثيات في برنامج ArcGis9.1 37
13. نافذة التحكم في تصميم الكتابة وأنواع الخطوط وأحجامها في برنامج ArcGis9.1 37
14. علية نشر القيم 46
15. زيادة التباين بطريقة المنحني التكراري للقيم المتساوية 48
16. الحاجات المائية لمحاصيل الحبوب 56
17. تصميم قاعدة المعلومات الخاصة بالامكانات البيئية الجغرافية لمحافظة بابل 61
18. تباين معدل التصريف الشهري لنهر الفرات(عند سدة الهندية) 106
19. إجمالي المساحات المزروعة بالمحاصيل في محافظة بابل للموسمين الشتوي والصيفي لعام 2005 /دونم 131
20. التباين الفصلي لمجموع المطر والتبخر في محطة الحلة 177
الاستنتاجات والتوصيات
أ.الاستنتاجات
1. إن تقنيات نظم المعلومات الجغرافية (GIS) وفرت أنظمة متطورة لإعداد الخرائط وتصميمها وتحديثها واستنباطها فضلاً عن تحليلها .
2. إن الخرائط المعدة بواسطة برامج الـGIS وخاصة برنامجي ERDAS & ArcGIS تمتلك دقة عالية في نظام المواقع الأرضية ونظام الترميز الخرائطي، وبالتالي استطاعت إظهار التباينات البيئية والزراعية واتجاهاتها المكانية ودورها في التأثر والتأثير في علاقات تبادلية .
3. توفر الـ (GIS) التعامل الامثل مع المعلومات والبيانات الكبيرة ومعالجتها وادرتها وتحليلها وتحديثها، خاصة وأنها تعتمد بشكل أساس على معطيات الاستشعار عن بعد الواسعة الدقيقة، لتسهيل عملية دراستها وتحليلها ومقارنتها واتخاذ القرارات المناسبة لخدمة والتخطيط والتنمية في منطقة الدراسة، وبذلك استطاعت تمثيل هذا الكم المعلوماتي في خرائط موضوعية كمية ونوعية وبدقة عالية، وسهوله تحليلية للقارئ المتلقي خاصة عند استعمال الرموز البيانية فيها.
4. تتصف محافظة بابل بوجود تجمع للامكانات البيئية في وسطها وشمالها وشمال شرقها، الذي يكون اكثر ملائمة لإنتاج محاصيل الحبوب، في حين يمتاز الجنوب والجنوب الشرقي منها بتشتت الامكانات البيئية وضعفها وقلة ملائمتها لإنتاج محاصيل الحبوب، عدا أقصى الجنوب الغربي الملائم لمحصول الشلب فقط بسبب خصائصه البايولوجية .
5. يتصف انتاج الحبوب بالتذبذب المكاني والفصلي نتيجة لتباين المساحات الزراعية وإنتاجية الدونم فصلياً ومكانياً .
6. تتصف المساحات الزراعية بالتباين المكاني بسبب تباين الامكانات البيئة، كاختلاف أنسجة التربة وخصوبتها والمورد المائي ومستويات السطح ومساحات الاقضية والنواحي المحددة بحدود إدارية، كما تتصف بالتذبذب الفصلي نتيجة للعوامل الطبيعية كالمناخ وعناصره والحصة المائية وتذبذب مستوى المائي الباطني فضلاً عن الخصائص البايولوجية لمحاصيل الحبوب.
7. تتصف إنتاجية الدونم بالتذبذب الفصلي كنتيجة مباشرة لتباين الخصائص البايولوجية لمحاصيل الحبوب، وان التباين المكاني لإنتاجية الدونم سببه تباين أنسجة التربة وخصوبتها والحصة المائية ومستويات السطح وما يرتبط به من مستويات الماء الباطني.
8. إن برامج الـ (GIS) مزودة بأدوات كثيرة للعمليات الكارتوكرافية والتحليلية خاصة بما يتوفر منها اليوم، وان أي قصور في الدراسات المعتمدة على ألـ(GIS) سببه قصور في العنصر الثالث من مكوناتها وهو الأفراد وقدراتهم العلمية والفنية وليس البرامج. 
ب.التوصيات
1. إن استعمال تقنية الـ (GIS) تسهل كثيراً عملية إعداد الخرائط وبدقة عالية، لذلك لابد من الاهتمام بها خاصة من قبل الكارتوكرافيين.
2. ينبغي إصدار أطلس سنوي يتضمن خرائط للتغير السلبي والايجابي في المساحات الزراعية والاتجاه المكاني لهذا التغير، بهدف تحديد أبعاده وأسبابه والتخطيط لمعالجته، ولتخصيص مساحات زراعية جديدة واستصلاحها، من خلال إعداد خرائط لإمكانية التوسع في السنوات اللاحقة وفقاً لامكانات المنطقة البيئية .
3. لابد من الاعتماد على طرق وسائل وأساليب التمثيل المناسبة في الترميز الخرائطي بما يتفق مع خصائص الخارطة التي تتسم بالدقة والبساطة والوضوح .
4. لابد من توحيد الخرائط وتصميمها وبالأخص رموزها وأبعاد هذه الرموز وقياساتها وما تمثله من كميات، لذلك لابد من التحكم بأطوال ومساحات وأحجام هذه الرموز في برامج الـ (GIS) لتوحيدها، إذ أنها ( برامج الـ GIS ) تنظر إلى الجداول ( وجميع الخصائص الكمية ) على أنها حجم واحد لمتوسط البيانات المدخلة ، أي تقوم بتمثيل الوسط الحسابي للبيانات المدخلة برمز موحد من حيث الطول أو المساحة ( للجداول والبيانات المختلفة) ثم تتدرج مابين أعلى وأدنى اعتمادا على بقية القيم المختلفة للبيانات الأعلى والأدنى من وسطها الحسابي .
5. ينبغي أن يكون هناك مركز لنظم المعلومات الجغرافية في العراق كمركز وطني لتطوير الباحثين والملاكات البشرية للوزارات التي تحتاج إلى استعمال الـ GIS) ، ويقوم بتوفير البرامج اللازمة لذلك، فضلاً عن توفيره للمرئيات الفضائية التي تؤمن تغطية كاملة للعراق، ومن أقمار صناعية مختلفة مثل landsat , spot ، ولعل اكثر المراكز الموجودة مؤهلاً ليقوم بهذا الدور هو مركز الـ (GIS) في وزارة التخطيط.
6. لابد من توجيه الدراسات والبحوث وبعض العمليات الحقلية المسح الميداني للاستفادة من تحليلات الـ(GIS)مثل القياسات(مساحة حقل مدينة أو طول نهر،طريق الخ..) والمطابقات الخرائطية وغيرها، وما توفره هذه التقنية من دقة في العمل وخفض في التكاليف المادية ولعل اكثر الدوائر المعنية بالتوجه لذلك هي الزراعة والموارد المائية والبلديات.
7. ضرورة تدريس مادة نظم المعلومات الجغرافية في أقسام الجغرافية في العراق لما لهذه التقنية الحديثة من أدوات مساندة ومساعدة للجغرافيين في التطبيقات العملية المختلفة .
8. يجب زيادة تخصيصات الموارد المائية لمحافظة بابل لما تمتلكه من امكانات زراعية مهدورة تعاني من نقص المياه خاصة في فصل الصيف.
9. يجب التوسع في مشاريع الاستصلاح واستغلال كافة الأراضي غير الزراعية في زراعة المحاصيل التي تتلائم خصائصها البايلوجية مع امكانات المنطقة البيئية بعد معالجتها ووضع الحلول لها.
تفصيل قائمة المصادر
1- المصادر العربية 77، 2- المصادر الاجنبية 10
تخريج وتوثيق الرسالة
- خرائط الامكانات البيئية لإنتاج محاصيل الحبوب في محافظة بابل باستعمال نظم المعلومات الجغرافية (GIS)، رسالة تقدم بها علي كريم محمد إبراهيم إلى مجلس كلية الآداب في جامعة بغداد ، وهي جزء من متطلبات نيل درجة ماجستير آداب في الجغرافية – خرائط، بإشراف الدكتور مصطفى عبد الله محمد السويدي، 1428هـ 2007 م.
- العرض الالكتروني والاعلام والتبادل العلمي: ببليوغرافيا إراكي
http://alsafeerint.blogspot.com
alsafeerint@yahoo.com
TEL: 964 - 07901780841
P.O BOX 195
BAGHDAD IRAQ

Maps of the Environmental Abilities of the
Production of cereal Crops in Babil
Governorate by the use of G.I.S.

Thesis
Submitted to the council of college of Arts at
 Baghdad University
 in partial fulfillment of the Degree of Master in
 Arts (Geography – maps)

By
Ali K. M. Ibraheem

Supervised By
Assistant Professor
Dr. Mustafa Abd . A. Al-Swedi

2007                Baghdad              1428  
 
Abstract
The aim of this study is to show the importance of the differences in spatial and season to the environment abilities in Babil Governorate by maps and to convert the different informational Sums quality and quantity into advanced uniformed maps , to simplify the process of risual comparisons and analytic processes in order to organize exchangeable relations and connections among the Geographical phenomena , It also helps to show the role and effect of each
one on the differences of the distribution and production of the main cereal Crops .
  The maps included in this study had been prepared by the use of the Geography information system(GIS) by considering it as an active and unique tool in its abilities , and these maps had been adopted according to the results of remote sensing , researches , reports and the statistical tables in 2005, in a edition to the old maps after update.
The study managed to employ the above information and data in preparing and designing advanced maps with special characteristics in drawing and designing , besides conclusion and updating .
The geography information system contain high cartographical abilities besides its abilities in spatial and attribute analysis .Then the study showed the differences in spatial and season of the environment abilities on one hand and the distribution of cereal crops on the other hand , by map analysis and description in which the map play the role of a message between the sender and the receiver in order to fullfill the process of cartographical connection Which is the main aim to the map maker.
The connection of cereal crops appeared in the middle and north east –north in the region of the study more than in the south and the east – south .
This distribution appeared as a result of dispertion and unsuitable environment factors for production , So we noticed high quantity in the first parts and low quantity in the other parts .

‏ليست هناك تعليقات: