الأربعاء، 21 أكتوبر، 2009

مكتبات شارع المتنبي 1
























يقع شارع المتنبي في وسط العاصمة العراقية بغداد متوسداً نهر دجلة الخالد من جهة الرصافة، بالقرب من منطقة الميدان وشارع الرشيد، ويعتبر شارع المتنبي السوق الثقافي لأهالي بغداد حيث تزدهر فيه تجارة الكتب بمختلف أنواعها ومجالاتها وينشط عادة في يوم الجمعة . ويوجد فيه مطبعة تعود إلى القرن التاسع عشر كما يحتوي على عدد من المكتبات التي تضم كتباً ومخطوطات نادرة إضافة إلى بعض المباني البغدادية القديمة، وكانت مباني المحاكم المدنية قديماً والمسماة حالياً بمبنى القشلة، وهي المدرسة الموفقية التي بناها موفق الخادم، وكانت هذه المدرسة في مبنى القشلة الحالي (والذي كان موضع مديرية العقاري (الطابو) ووزارة العدل في العهد الملكي)، وحالياً هو سوق لبيع الكتب والمجلات القديمة والحديثة.[1]

شارع المتنبي يفتح أبواب العلم والثقافة لجميع العراقيين
سماه العباسيون «درب زاخي» والسلاجقة «الموفقية» والعثمانيون «الاكمكخانة» ونسب عام 1936 إلى أبو الطيب المتنبي.
مع اقتراب دقات اجراس المدارس والجامعات يؤم شارع المتنبي وسط بغداد الكثير من طلاب العلم والمثقفين. ولكن هذا الشارع، لا يخلو من رواده على مدار السنة وبالاخص في ايام الجمعة والعطل الرسمية، اذ ينعكس فيه وجه آخر من وجوه الحياة في بغداد. فهو شارع كتب من ناحية ومتحف ثقافي مفتوح من ناحية اخرى، لكل ذوي الاهتمام بالمعرفة والمصنفات العلمية والدينية والمجلدات التاريخية، ليبعث الحياة في المقاهي القريبة والشوارع التي تتصل به، وخاصة شارع السراي الذي يمثل امتداداً تعليميا له.
[2]
وبين مكتبات ومعالم شارع المتنبي توقفنا لتغمرنا رائحة الكتب العتيقة ممزوجة برائحة الشاي «ابو الهيل» في مقهى الشابندر التي كانت محطتنا الاولى. يقول صاحبها محمد الخشالي «ان المقهى تأسس عام 1917 وسمي بهذا الاسم نسبة لعائلة الشابندر وهي عائلة تاريخية ادبية، وكان في مكان المقهى مطبعة الشابندر التي ازيلت لظروف سياسية عند دخول البريطانيين الى بغداد.. وكان ضمن هذه العائلة رجل السياسة والادب موسى الشابندر ومحمود الشابندر». ويضيف الخشالي «ان هذا المقهى كان يرتاده اهالي بغداد لان منطقة بغداد كانت فقط للسكن وعند تشكيل الحكومة العراقية وتأليف الوزارات اسست الوزارات في محل تركة الاتراك (ساحة القشلة) حيث حوت على خمس وزارات واصبح المقهى بحكم موقعه الجغرافي وسط مركز حكومي. وكان يرتاده في ذلك الوقت شيوخ العشائر وهم نواب في المجلس ورجال القانون من محامين وقضاة لقربه من وزارة العدلية والمحاكم. وفي المساء يرتاده رجال الصحافة والمطابع لقربه من المطابع المحيطة بهذه المنطقة». ويقول احد رواد هذا المقهى الدائمين انه كان سابقا تقام فيه جلسات تراثية للمقام العراقي للمطرب المرحوم رشيد القندرجي وانه كان دائما يحيي ليالي رمضان حيث كان ريع تلك الامسيات يذهب الى المؤسسات الخيرية مثل مدرسة «التفيض» الاهلية. وكما يعرفه الجميع فقد بقي هذا المقهى محافظا على تراثه الخالي من وسائل اللهو مثل «الدومينو» و«طاولة الزهرَ (الطاولي) وهو بعيد ايضا عن العقلية التجارية.. فقد كان ومازال ملتقى للمثقفين. وفي ايام الجمع يتحول الى ملتقى ادبي واضح المعالم. , والى شارع المتنبي العريق الذي يمتد تاريخه الى زمن العباسيين، وكان يدعى انذاك بـ «درب زاخي» وهو يمتد من الشريعة على نهر دجلة الى الباب الشرقي الذي كان يسمى بـ «باب الازج». وتخبرنا جدران المكتبات بان هذا الشارع كان دربا ضيقا سمي بدرب «الموفقية» في زمن السلجوقيين لوجود مدرسة الموفقية. وفي العهد العثماني سمي بشارع «الاكمكخانة» اي بمعنى (المخبز) ثم سمي بشارع المشفى نتيجة للحروب التي مرت في العراق. وفي عام 1936 تم تشكيل لجنة لتغيير اسماء الشوارع وقررت تلك اللجنة تسميته بالمتنبي نسبة للشاعر ابو الطيب المتنبي ولعلاقة هذا الشارع بالشعر والكتب. وتم توسيع هذا الشارع حسبما اخبرنا صاحب احد اكبر المكتبات هناك، من البيوت المجاورة من محلة «جديد حسن باشا» ومن محلة «الدنكجية». والى فترة الخمسينات كان الشارع يحتوي على اصحاب الحرف ومنهم الحلاقين وعمال الاحذية والاطباء امثال الدكتور صائب شوكت والجراح سلمان فايق والطبيب النفساني الالماني مكس مكافوكس والدكتور علي البير. بعدها تطورت تجارة الكتب وزحف اصحاب الدكاكين من سوق السراي الى شارع المتنبي. وكان بعض اصحاب الكتب افترش الارض والبعض الاخر حول مقاعد بيته الى محل صغير في الشارع ليبيع الكتب وبقي اصحاب المكتبات الكبيرة يتصدرون البيع والشراء في ذلك الشارع الذي يؤمه الباحثون والمثقفون وطلاب العلم والمعرفة وكل مهتم ومطالع وقارئ. يحيى نبيل صاحب المكتبة القانونية مهندس في الأصل ولكن مهنة آبائه واجداده هي بيع الكتب. وكان ابوه المهتم بالقانون والسياسة والمتخصص فتح فرعا من مكتبة النهضة لجده عبد الرحمن حسن حياوي لتكون متخصصة بهذا المجال. يقول يحيى «ان مهنة بيع وشراء الكتب جعلتني اطالع نفائس تلك الكتب واطلع على حضارات العالم. ولم اجد شعبا يقرأ اكثر من الشعب العراقي، وشارع المتنبي خير دليل لمن يبحث عن الدليل ليرى كثرة رواده من طالبي كل الكتب وبكل الاختصاصات». اما نوري الحاج عبد الرزاق فقد كانت مكتبته مكانا عاما لبيع الشاي قبل ان تتحول الى مكتبة تبيع نفائس الكتب ونوادرها. يقول نوري «ان اكثر الكتب السياسية والدينية كانت ممنوعة في زمن النظام السابق وقد دخلت كل انواع الكتب الان وصار الاقبال شديدا عليها خصوصا الكتب التي تعنى بالافكار السياسية والدينية. ويؤكد الكثير من اصحاب المكتبات في شارع المتنبي ان الكثير من امهات الكتب الممنوعة سابقا صارت متداولة الان ويرغب الكثير من العراقيين باقتنائها والاطلاع على ما تحويه من افكار. خرجنا من المتنبي الشارع المليء بالافكار والكتب والمذكرات وفي جعبتنا الكثير من امهات الكتب التي وان كانت قد افرغت جيوبنا الا انها ملئت قلوبنا بالسعادة.
شارع المتنبي .. موعد المثقفين صباح كل جمعة

يحرص العديد من المثقفين العراقيين على زيارة شارع المتنبي صباح يوم كل جمعة وذلك للاطلاع على ما تعرضه دور النشر من كتب، بالإضافة إلى حضور مختلف الأنشطة الثقافية التي تقام هناك.

[3] ويعد شارع المتنبي بمثابة رئة الثقافة العراقية، حيث يفتح ذراعيه صباح كل جمعة ليحتضن مئات المثقفين المتلهفين لشراء الكتب والمتعطشين للاستمتاع بالنشاطات الأدبية والفنية التي تقام في هذا الشارع.
واعتبر محمود النمر وهو شاعر وصحافي، في تصريح لـ"راديو سوا" الأنشطة التي تقام في الشارع "مناسبة جميلة تجمع الأصدقاء الذين غيبتهم المنافي" حيث نظم بيت المدى الثقافي أصبوحة أقامها صباح الجمعة لاستذكار الفنانة العراقية زهور حسين.
أما صلاح عبد الهادي، وهو مدرس في الجامعة التكنولوجية، فقد امتهن بيع الكتب العلمية التي يرتبها بطريقة مميزة على الرصيف، فيقول عن الشارع:
"امتهنت تجارة الكتاب العلمي منذ العام 1993 لأن إخوتي كانوا متخصصين في بيع الكتب الثقافية في هذا الشارع".
ولا يمكنك أن تغادر الشارع دون أن تتذوق كبة السراي الشهيرة وشرب قدح من الشاي في مقهى الشابندر.
ويقع شارع المتنبي، الذي شـُيد عام 1932 بمحاذاة نهر دجلة ويضم العديد من المطابع والمكتبات ودور النشر فضلا عن مبنى القشلة الذي يضم مقرات الحكومة في العهد العثماني، كما شهد مؤخرا انتشار العديد من الجمعيات والنوادي الثقافية.
شارع المتنبي ونعيم الشطري وجهان لكتاب واحد هو الإنسان ...


مع بداية ربيع هذا العام (2009) زرنا زوجتي وأنا لأول مرة شارع المتنبي بعد إعادة بنائه. كنت مهموماً بما حصل لهذا الشارع حيث دمر وقتل الكثير من الناس الطيبين بمن فيهم عائلة الشابندر.
[4]كانت زوجتي تعرف ما حصل لهذا الشارع وسكانه الأوفياء للكتاب والثقافة. وكان الخوف يسيطر عليها قبل دخولنا الشارع خشية أن تتكرر المأساة. فهذا الشارع شهد واحدة من أعتى العمليات الإرهابية وأكثرها بشاعة ة وإحراماً وأعمقها حقداً وكراهية للإنسان والكتاب والثقافة والعراق. حين اقتربنا من وسط الشارع تقريباً, ونحن في طريقنا إلى حضور ندوة المعماري المبدع رفعت الجادرجي في ديوان المدى الثقافي في شارع المتنبي, حيث كان الشارع مزدحماً بقراء وباعة الكتب حتى ارتفع صوت متين ومتماسك, صوت رجل قارب الستين من عمره وهو يقرأ أبياتاً من قصيدة الجواهري الكبير.
سلام على جاعلين الحتوف
جسراً إلى الموكب العابر
سـلام على مثقل بالحـديد
ويشـمخ كالقائد الظافـر
لا يمكن أن أخطئ التقدير, فهو صوت ذلك الإنسان الذي عشق الكتاب والشارع وأصبح جزءاً منه, رغم أن الشارع لم يجلب له العيش الرغيد ولا المال الكافي, بل جلب له الطمأنينة والصداقة مع الكتاب وحب الناس ومزيداً من حب الثقافة والمثقفين, إنه نموذج للإنسان الحر والأبي وصاحب فكرة مزاد الكتب في هذا الشارع المقدام, إنه نعيم الشطري, الذي تعتز به الشطرة والعراق كله.
جلب الصوت انتباه زوجتي أم سامر وراحت تمعن النظر بالرجل الذي يقرأ الشعر بصوت قوي ولكنه منفعل ومتفاعل مع مضمون البيتين. فنست خوفها, وهي ترى الزحام وهذا الإنسان بجسمه الممتلئ وروحه الوثابة التي هي روح الشباب وحيوية العاشق للإنسان والكتاب, فراحت تسألني عن القارئ وما عمله.
أعرف الشطري منذ السبعينات وسمعت عنه ولم نلتق. ثم التقنيا ونشأ ود أصيل بيني وبينه أحببته كثيراً وودت لو تحظى مكتبته بعناية خاصة. فكتبه مكدسة فوق بعضها يصعب استخراج كتاب منها, ولكنه العليم بموقع الكتب القادر على استخراج أي كتاب بلمح البصر.
كان يقف كالطود الشامخ يقرأ الشعب رغم المعاناة من قلة بيع الكتب ورغم العيش المرهق في تلك الغرفة الصغيرة المنزوية خلف شارع المتنبي.
فتح مكتبة ليتمتع بقراءة وبيع الكتب للناس وليشجع على امتلاك كل إنسان لخير صديق وخير جليس بعد ثورة تموز في العام 1958. لم يتمتع بهذه الهواية أيضاً بسبب المضايقات, فغادر الشطرة قاصداً بغداد العاصمة بعد انقلاب شباط من العام 1963. وحط الرحال في شارع المتنبي الذي سلب لبه وسيطر على عواطفه, وجعله أسير قراءة وبيع الكتب, وما أحلى مثل الأسر بين الكتب بالنسبة للشطري نعيم, رغم شظف العيش وصعوبة بيع الكتب حتى بات في فترات يصدح شجياً ومتحسراً على أيام أفضل حين كان الكتاب يلتهم في أعقاب ثورة تموز بالبيت التالي:
كلمن يكلك زين كلّه أنتَ چذاب
الشطري صار أسبوع ما بايع كتاب

مكتبات شارع المتنبي البغدادي
دار الكتب العراقية
بإدارة: محمد عبد الحسن الراضي
TEL: 964 4155479
mod: 964 7901301035
مكتبة النهضة
طباعة – نشر – توزيع
TEL: 964 4162689
mod: 964 7700630839

مكتبة دار الكتب العلمية
بإدارة: د. عبد الوهاب مزهر الراضي
رئيس جمعية الناشرين العراقية
TEL: 964 4167584

مكتبة عدنان
طبع – نشر – توزيع
بيع وشراء الكتب التاريخية والتراثية
mod: 964 7901785386

مكتبة السنهوري
للكتب القانونية والعلوم السياسية
بإدارة: صفاء نوري
alsanhury_libray@yahoo.com
mod: 964 7901826439
مكتبة الحنش
ثقافية – علمية – تاريخية
بإدارة: كريم حنش
TEL: 964 4160530
mod: 964 7901545517
مكتبة علي
لغة عربية- تراث- دين – اخرى
بإدارة: محمد عواد أبو عثمان
mod: 964 7902247607

مكتبة اشرف العلمية
مختصة في مختلف المناهج العلمية
بإدارة: جعفر كريم جساب
mod: 964 7902497490

مكتبة بساتين المعرفة
الكتب العراقية التراثية- الدينية- العلمية
بإدارة: علي قاسم.. أبو تقى
mod: 964 7902278551
basatnmarafa@yahoo.com
مكتبة دار الكتاب العربي
تراثية- دينية- اخرى
بإدارة: الحاج صفاء العامري
TEL: 964 4154561

مكتبة الرباط
تراثية- دينية- علمية
بإدارة: علاء الدين البياتي
TEL: 964 4166236

مكتبة الامال
كتب علمية وانسانية
بإدارة: جاسم محمد جاسم الحبيب.. ابو احمد
mod: 964 7901964050

مكتبة بابل
كتب طبية- هندسية- تاريخية- تراثية
بإدارة: عماد حكمت كوركيس
mod: 964 7901706416

مكتبة المكتبة
علوم إنسانية عامة
بإدارة: احمد محسن.. أبو محسن
mod: 964 7902436137

مكتبة بغداد
فكرية- علمية- دينية- عامة
بإدارة: جبار حنظل ياسين
mod: 964 7903514108

مكتبة المنار العلمية
كتب لغات- حاسبات- الأقراص المدمجة- عامة
بإدارة: ثامر& وليد
mod: 964 7901746870
waleedallami@yahoo.com

مكتبة دار الجواهري
كتب علمية- تاريخية- ثقافية عامة
بإدارة: عباس و مهدي جاسم نصيف
mod: 964 7702910090
daraljwahere@yahoo.com

مكتبة شعلان
الكتب العربية والأجنبية
بإدارة: شعلان زيدان
mod: 964 7702996597

مكتبة العِباد
سياسية- تاريخية عراقية
بإدارة: احمد العبادي
mod: 964 7903811626

مكتبة الضياء
الدينية- التاريخية- التراثية- الاجتماعية
بإدارة: نوري الحاج عبد الرزاق الدايني
ابو ضياء
mod: 964 7710968844

مكتبة الاعتدال
التراثية- العلمية
بإدارة: محمد جمعة
mod: 964 7709400182

مكتبة دار التربية
تراثية- دينية- علمية
بإدارة: فراس عبد الحسن مزهر
TEL: 964 4167861

المكتبة العصرية
تراثية- دينية- علمية
بإدارة: اياد القاموسي
TEL: 964 4161484

مكتبة المحطة البغدادية
متخصص بشراء المكتبات
بإدارة: حميد مجيد حيدر.. أبو عبد
mod: 964 7801595244

مكتبة دار علوم القران
توزيع القران الكريم- التفاسير
بإدارة: علي جاسم
TEL: 964 4169252

مكتبة دار السجاد
طباعة- نشر- توزيع
بإدارة: مؤيد أرخيص محسن
mod: 964 7901814736

مكتبة ايشنونا
ثقافية- فكرية- اجتماعية- عامة
بإدارة: عباس جبار
mod: 964 7703209903

مكتبة عصام
طوابع- عملات- مسكوكات- خرائط- تراثيات
بإدارة: عصام محمد علي
mod: 964 7704539687
P.O BOX 7474
BAGHDAD IRAQ

مكتبة العلوم
علمية- تاريخية- اجتماعية- اخرى
بإدارة: حميد مريس.. ابو تقي
mod: 964 7812450955

مكتبة سومر
تراثية- تاريخية- عامة
بإدارة: عماد عبد المحسن عباس
mod: 964 7901879793

مكتبة الحضارات
طباعة- نشر- توزيع
بإدارة: رحيم عبيد موسى
mod: 964 7706251236
rahim_baghdad@yahoo.com
مكتبة اهوار العراق
علمية- تاريخية- اجتماعية- عامة
بإدارة: عبد الحسن كاظم.. ابو نور
mod: 964 7702960718

مكتبة اياد
تراثية- تاريخية- اجتماعية
بإدارة: اياد نوفل حالوب
mod: 964 7903212164

مكتبة المجلة
طباعة- نشر- توزيع
بإدارة: حيدر محمد شاكر
mod: 964 7706212706

مكتبة الثامر
فنون- تاريخية- فلسفة- اخرى
بإدارة: رحيم ثامر
mod: 964 7902465749

مكتبة الصفوة
تاريخية- تراثية- علمية
بإدارة: يونس حمادي
mod: 964 7906353094

مكتبة الليث AL - Layth
تاريخية- تراثية- سياسية- عامة
بإدارة: ناصر حسين لفته
mod: 964 7902322245

مكتبة الشرق الجديد
تاريخية- تراثية- دينية- روحانيات- علوم انسانية
بإدارة: هاشم مجيد محمد العزاوي.. ابو مهند
mod: 964 7901961503
TEL: 964 4156476
مكتبة الطفل العراقي
مجلات منوعة- كتب علمية- جديد بورصة المطبوعات العربية
بإدارة: علي جاسم فالح
mod: 964 7702569984
تذكير مهم: عند عدم تامين الاتصال باي عنوان من العناوين اعلاه، يرجى الاتصال بإدارة الموقع:
TEL: 964 7901780841
والى صفحات جديدة، نقلب فيها كشكول شارع المتنبي، كتبه، ناسه، نفائسه، وقصص الف جمعة وجمعة.. كشكول المتنبي ومجتمعه، هو موعدنا، موعد لن نتاخر عنه ان شاء الله.
احالات والهوامش:
[1] - موسوعة ويكيبديا الحرة.
[2] - هدى جاسم، جريدة الشرق الاوسط، موقع النت:
http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=255243&issueno=9422.
[3] - تقرير أياد الملاح مراسل "راديو سوا" بغداد، موقع النت:
http://www.radiosawa.com/arabic_news.aspx?id=2042800&cid=24
[4] - د. كاظم حبيب، راديو دجلة، موقع النت:
http://www.dw-world.de/dw/article/0,,4602219,00.html.

‏ليست هناك تعليقات: